الخليج

أمير قطر يصادق على تشريع يحظر “إهانة” علم مجلس التعاون..ووزير قطري يعتبره إنتهاكا لحرية التعبير

GCC-771x386
من الدوحة-البحرين اليوم:

وافق أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني الإثنين (16 نوفمبر 2015) على تشريعات جديدة تشدّد من عقوبة العقوبة إهانة علم دول مجلس التعاون الخليجي علنا. وأعلن في الدوحة اليوم أن العقوبة “تصل إلى ثلاث سنوات سجن، و QR200،00 غرامة مالية كحد أقصى.

وقد نشرت تفاصيل الأحكام الجديدة للقانون رقم 22 لسنة 2015 في عدد من الصحف المحلية وسوف ينشر أيضا في الجريدة الرسمية.

ووفقا لتلك النصوص، فإن المادة 138 من القانون تم تعديلها لتشمل إهانة علم دول مجلس التعاون الخليجي، أو علم أي منظمة أو هيئة دولية.

القانون يتضمن “الإضرار بالعلم، أو أي إجراء آخر يعبر عن الكراهية والاحتقار.” وفي السابق، كان القانون يحظر فقط إهانة العلم القطري أو أي دولة “غير معادية”.

ومن جانبه اعتبر وزير العدل القطري السابق الدكتور نجيب النعيمي أن مثل هذه التشريعات “تمنع المواطنين من ممارسة حقهم في التعبير بحرية عن آرائهم بحق سياسات بلدان أخرى”. وتضمن التعديل الجديد فرض عقوبات على ممارسة السحر وعلى حمع التبرعات لمنظمات غير حكومية.

وتوجه جماعات حقوقية إنتقادات لقطر بانتهاك حقوق الإنسان وبالتضييق على حرية التعبير, وقد أصدرت المحاكم القطرية حكما بالسجن بحق الشاعر محمد ذياب العجمي على خلفية قصيدة له تغنى بها بالثورة التونسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى