الخليج

الرياض: إعدام سورية تآمرت مع “عشيقها” على قتل زوجها السعودي

الزوجة

الرياض- البحرين اليوم

أعدمت السلطات السعودية مواطنين سوريين أمس الأربعاء في إحدى ساحات العاصمة الرياض بقطع الرأس، لتورطهما في قتل مواطن سعودي.

وكانت السورية أماني عبدالرحمن الضحيك، ظهرت في مقطع فيديو في فبراير 2014 وهي في منطقة صحراوية وتجلس داخل سيارة شرطة، وتتحدث عبر هاتفها المحمول شارحة كيف قُتل زوجها على يد أربعة أشخاص حاولوا سلبه.

وظهر في بداية الفيديو، الذي يبدو أن رجل أمن صوره، جثة الزوج وهو مضجر في دمائه.

لكن بعد أيام قالت السلطات السعودية إن الزوجة هي من خططت للجريمة مع سوري آخر تعرفت إليه عبر شبكة الانترنت.

وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية أمس الأربعاء “أن يوسف علي الواوي سوري الجنسية، وأماني عبدالرحمن الضحيك سورية الجنسية، ادينا بالاتفاق والتخطيط على قتل علي آل عثمان زوج الجانية، التي استدرجته إلى منطقة بعيدة عن العمران بحجة رغبتها في قضاء نزهة برية معه”.

وأضاف البيان: “أن الوواي حضر إلى الموقع وأطلق النار على الزوج، ما أدى إلى وفاته”، لافتة إلى أن الزوجة حاولت قبل هذا قتل زوجها بدس السم له بالأكل.

يذكر أن وسائل إعلام سعودية حينها، قالت إن الضحية (47 عاماً) تزوج بالجانية قبل عام فقط من الجريمة.

وكان لافتاً تنفيذ  الإعدام في الجانيين استناداً على “حد الغيلة” لا حد القصاص، إذ أن هذا الأخير يحتاج إلى سنوات طويلة ليتم تنفيذه، إذ يستدعي أن يكبر ابناء الضحية، ليقرروا إذا ما كانوا يرغبون في العفو عن الجانيين أم لا.

وكانت المحكمة قالت إنها قضت بإيقاع عقوبة القتل استناداً إلى حد الغيلة، كون الضحية تم الغدر به من زوجته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى