الخليج

السعودية ترفع عدد تأشيرات العمرة.. واستمرار الاتهامات بسبب كارثة منى

كارثة-منى

البحرين اليوم – (خاص، فرانس برس)

 

أفادت تقارير نُشرت اليوم الاثنين، 12 أكتوبر، أن السعودية تنوي رفْع عدد تأشيرات العمرة التي تمنحها بمقدار ثلاثة أضعاف، وذلك بعد ثلاثة أسابيع على حادث التدافع المُميت خلال موسم الحج الماضي.

ونقلت صحيفتا “سعودي غازيت”، الناطقة بالانكليزية و”عكاظ”، عن وزير الحج بندر الحجار قوله إن نحو 1,25 مليون معتمر سيصلون كلّ شهر خلال السنة المقبلة.

والعدد الحالي هو أربعمئة ألف معتمر شهريا بحسب الأرقام التي نشرتها الصحيفتان.

ويأتي ذلك فيما تستمر أعمال التوسعة للحرم المكي، التي تواجَه بانتقادات واسعة، بسبب جرفها لعدد كبير من الآثار الإسلامية، وبينها آثار تاريخية خاصة بالرسول الكريم وأهله.

وتبلغ مساحة التوسعة التي بدأت أعمالها قبل أربع سنوات وتُكلّف مليارات الدولارات، 400 الف متر مربع ليتمكن الحرم بذلك من استقبال 2,2 مليون من الحجاج في وقت واحد.

وقد شارك مليونا شخص في الحج هذه السنة وقُتِل 1535 شخصا على الأقل في حادث التدافع في منى.

وتواصل السلطات السعودية تحقيقاتها في الحادث، لكن الحصيلة التي أعلنتها حتى الآن لم تتجاوز 769 قتيلا، وسط اتهامات بسوء الإدارة، ووجود “مؤامرة”.

وتستمر عملية التعرف على ضحايا الحادث بعد أكثر من أسبوعين من وقوعه. وتتم هذه العملية في مبنى لوزارة الصحة يخضع لتدابير أمنية مشددة في ضاحية المعيصم في مكة المكرمة.

وسمح لممثلين لقنصليات أجنبية بدخول المبنى للمساعدة في تحديد هويات الجثث، لكن المكان محظور على الصحافيين.

وقال مصدر قريب من الملف إنه يتم استخدام صور ونتائج فحوص للحمض الريبي النووي للمساعدة في كشف الهويات.

وتعرض تنظيم الحج لانتقادات عدة وخصوصا من جانب إيران التي قضى 464 من حجّاجها في الحادث.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى