الخليج

اليمن: الجيش والقوات المساندة تحرّر “التواهي”.. والإعلام الخليجي يتحدث عن “مجزرة”

التواهي 1

عدن – صنعاء – (البحرين اليوم)

تمكّن الجيش اليمني اليوم الأربعاء، 6 مايو، من طرد عناصر القاعدة من مدينة التواهي في محافظة عدن جنوبي اليمن.

وأكدت وكالة “رويترز” سيطرة منْ وصفتهم ب”الحوثيين” على المنطقة، في ظلّ اشتباكات عنيفة.

وقد عمد وزير خارجية حكومة الرئيس المستقيل عبدربه هادي، رياض هادي، إلى عقد مؤتمر صحافي في العاصمة السعوديّة، الرياض، ليُعلن بأنّ “الحوثيين” ارتكبوا “مجزرة” في التواهي بحقّ أكثر من 50 “مدنياً” كانوا يحاولون النزوح من المنطقة، وهو ما كذّبه الناطق الإعلامي باسم حركة أنصار الله، محمد عبد السلام، والذي قال في بيان له بأن الجيش اليمني، وبمساندة القوات المساندة، استعاد منطقة التواهي من عناصر القاعدة، مشيرا إلى أن العملية تمت رغم “القصف الجوي المكثف وغير المسبوق” للطيران الحربي السعودي “وعلى مدار الساعة”.

وقال عبد السلام، بأن العدوان السعودي يسعى للتعويض على هذه الخساة من خلال تكثيف القصف على المدنيين، كما حصل في صعدة وفي مدينة ذمار، حيث “سقط خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية 51 شهيداً، معظمهم من نساء وأطفال وأُسر بكاملها”.

وأشار عبد السلام إلى الادّعاءات التي نشرتها وسائل إعلام خليجية، بشأن ارتكاب “الحوثيين” مجزرة بحقّ مدنيين في التواهي، مؤكدا أن ذلك يأتي في سياق “التضليل والكذب”، ومحاولة “ذرف دموع التماسيح”، في إشارة إلى رياض هادي الذي حاول “الإجهاش بالبكاء” أثناء مؤتمره الصحافي اليوم.

يُشار إلى أن منطقة التواهي تُعد آخر معاقل الرئيس المستقيل هادي، وتوجد فيها مؤسسات هامة، منها القصر الرئاسي ومكاتب لأمن الدولة والميناء الرئيسي.

ونشر تلفزيون المسيرة تقريرا مصورا للمنطقة بعد تحريرها، وتحدّث أحد المقاتلين عن السيطرة على المنطقة بعد دحر عناصر القاعدة منها.

 

 

التواهي 2

التواهي 3

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى