الخليج

فرانس برس: الشيعة في السعودية يواصلون إحياء عاشوراء رغم هجوم القطيف

أكد القائمون على الحسينية الحيدرية بسيهات استمرار القراءة الحسينية حيث يعتلي المنبر الشيخ حسن الخويلدي وفي نفس التوقيت وذلك الساعة السابعة والنصف مساءً.
أكد القائمون على الحسينية الحيدرية بسيهات استمرار القراءة الحسينية حيث يعتلي المنبر الشيخ حسن الخويلدي وفي نفس التوقيت وذلك الساعة السابعة والنصف مساءً.

 

البحرين اليوم – (خاص، فرانس برس)

تواصل الأقلية الشيعية في السعودية اليوم السبت، 17 أكتوبر، إحياء أيام عاشوراء فيما تتابع القوى الأمنية السعودية التحقيق في عملية إطلاق النار التي تبناها تنظيم داعش، وتسببت باستشهاد خمسة أشخاص قرب حسينية في محافظة القطيف شرق البلاد.

وقال جعفر العباد، أحد افراد عائلة بثينة (22 عاما) التي استشهدت في الحادث، لوكالة فرانس برس، إن العائلة “فخورة باستشهاد ابنتها فداءاً لدينها”.

وأضاف أنها كانت “على وشك أن تصبح طبيبة، لكنها ماتت شهيدة، وهذا أفضل”.

وتبنى تنظيم داعش -ولاية البحرين الهجوم.

وأوضح الباحث والخبير في الشؤون الإسلامية، رومان كاييه، في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس أنه “البيان الاول الذي يصدر عن (داعش) ولاية البحرين، ما يدل على نشوء فرع جديد” للتنظيم في شبه الجزيرة العربية.

وأضاف أن العملية تمت في منطقة القطيف السعودية، واعتماد التنظيم لاسم ولاية البحرين “يندرج ضمن إطار منطقه القاضي بإعادة رسم الحدود وبينها دول الخليج”، وكأنه يستعيد “تسمية من القرون الوسطى كانت تطلق على مناطق في شرق السعودية وأخرى في البحرين الحالية”.

وقالت المواطنة من سكان المنطقة الشرقية في السعودية نسيمة السعدى “نطالب بمزيد من الحماية وبقانون يجرم التمييز الطائفي. نعيش في إطار من ورق قد يشتعل في أي لحظة”.

ورأى كاييه أن الحادث الأخير يشكل تحديا للسلطات السعودية “أولا لجهة احتمال ترافق أي حرية تعطى للشيعة في ممارسة شعائرهم مع مزيد من التطرف” السني، و”ثانيا، لجهة التدابير الأمنية التي يجب أن تعززها بهدف حماية المواطنين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى