الخليج

للمرة الأولى.. الحكومة السعودية بقيادة الملك ترفض علناً الانتقادات لأوضاع حقوق الإنسان في البلاد

مجلس الوزراء

 

الرياض- البحرين اليوم

أكد مجلس الوزراء السعودي خلال جلسته التي عقدها أمس الاثنين برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز “أن المملكة لا تقبل التدخل في شؤونها الداخلية، وترفض التطاول على حقها السيادي، والمساس باستقلال قضائها ونزاهته”، مشدداً  على “أن المملكة ملتزمة بتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها، انطلاقاً من منهجها المستمد من الشريعة الإسلامية”.

ويرجح أن هذه المرة الأولى التي تبدي الحكومة السعودية ممثلة بمجلس  الوزراء غضبها بشكل صريح من الانتقادات التي توجه من دول ومنظمات أجنبية لسجل حقوق الإنسان في البلاد.

وتواجه السعودية انتقادات واسعة وبشكل مستمر خصوصاً في الإعلام الغربي منذ يناير الماضي، بسبب قضية المدون رائف بدوي الذي حكم بالسجن عشر سنوات والجلد ألف سوطاً بتهمة العقوق وإنشاء موقع ليبرالي على شبكة الانترنت أُعتبر مسيئاً للإسلام.

ونفذت السلطات السعودية الدفعة الأولى من حكم الجلد برائف والمقدرة بخمسين سوطاً علنا  أمام مسجد في جدة في يناير الماضي، إلا أنه بسبب ضغوط دولية تم إرجاء تنفيذ الدفعات الأخيرة، وأُعيدت القضية إلى المحكمة لإعادة النظر فيها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى