الخليجغير مصنف

أمير سعودي: عقلاء الأسرة الحاكمة لا يعترفون بشرعية محمد بن نايف ومحمد بن سلمان

 

الملك سلمان مع الأمير أحمد خلال مراسم جنازة شقيقتهما جواهر في الرياض الأسبوع الماضي.
الملك سلمان مع الأمير أحمد خلال مراسم جنازة شقيقتهما جواهر في الرياض الأسبوع الماضي.

 

الرياض- البحرين اليوم

أكد أمير سعودي أن “عقلاء الأسرة الحاكمة لا يعترفون بشرعية ولي العهد محمد بن نايف ولا ولي ولي العهد محمد بن سلمان”.

وقال الأمير سعود بن سيف النصر في تغريدات على حسابه في تويتر أمس الثلثاء “يروج بعض مرجفي الجنرال الصغير (محمد بن سلمان) زوراً وبهتاناً أن والدنا الأمير أحمد (بن عبدالعزيز) حفظه الله ورعاه قد تنازل عن ولاية العهد وأنه بايع وأقر بالترتيبات الأخيرة” في إشارة إلى عزل مقرن من ولاية العهد وتعيين مكانه ابن نايف، ومحمد بن سلمان ولياً لولي العهد.

وأضاف: “أؤكد قطعياً من موقعي في الأسرة ومعرفتي بشؤونها أنه لم يتنازل (الأمير أحمد) ولم يبايع ولا يفكر بالتنازل ولا يزال عقلاء الأسرة يعتبرونه ولي العهد الشرعي”.

والأمير أحمد هو شقيق للملك سلمان وأحد السديرين السبعة (ابناء مؤسس البلاد من زوجته حصة السديري) وهو الجناح القوي في الأسرة الحاكمة الذي  مازال ركناً أساسياً  في مؤسسة الحكم منذ ستينات القرن الماضي.

وأحمد تولى وزارة الداخلية لمدة سبعة أشهر بعد وفاة شقيقه ولي العهد نايف، إلا أن الملك الراحل عبدالله عزله وعين بدلاً منه محمد بن نايف.

ويرى بعض رموز المعارضة السعودية في الخارج حتى تلك التي تدعو إلى إزالة حكم آل سعود أن أحمد هو أقل أمراء آل سعود فساداً وأقل قمعاً، فيما كشف بعض الإصلاحيين أن عزله من منصب وزارة الداخلية كان بسبب عدم تحمسه لنهج الاعتقالات السياسية الذي اتبعه سلفه.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى