الخليج

أمير سعودي: مستقبل البلاد مرهون بالمتهور محمد بن سلمان.. والجميع يترقب وقوع الكارثة

 

Screen Shot 2015-05-30 at 6.48.36 AM

الرياض- البحرين اليوم

صعد الأمير سيف الإسلام بن سعود هجومه على ابن عمه محمد بن سلمان ولي ولي العهد ووزير الدفاع، وقال في تغريدة على حسابه في تويتر اليوم ” مرت على دولتنا مراحل فيها أخطاء لا ننكرها لكن لم يحصل أن صار مستقبل البلد مرهون بشخص متهور دون أدنى مسؤولية والجميع يترقب وينتظر الكارثة”.

ويعتقد على نطاق واسع أن الأمير يعبر عن جبهة معارضة داخل الأسرة الحاكمة تتشكل من بعض كبار الأمراء، ومنهم أحمد بن عبدالعزيز وهو الشقيق الأصغر للملك سلمان، والذي كان مرشحاً لأن يتولى حكم البلاد بعده.

ورأى بن سعود “أن الاستهتار الحقيقي هو غياب الجنرال الصغير وهو وزيراً للدفاع عن غرفة العمليات وأبناء الوطن يقاتلون في ساحات الوغى٬ والفتنة هي السكوت عن ذلك”.

وكان الأمير طالب البارحة بالإطاحة بالأميرين محمد بن نايف ومحمد بن سلمان من ولاية العهد، معتبراً أن “تكرار حوادث التفجير يستدعي منا مراجعة أوضاعنا السياسية والأمنية والتعامل بحزم مع التحديات الراهنة حتى لو استدعى تعديلات على مستوى القيادة”.

وأضاف: “وأفضل الحلول هو الاستفادة من الشخصية التي عليها إجماع وطني وقبول شعبي وهو والدي الأمير أحمد بن عبدالعزيز بأن يكون في الموقع المناسب لسموه”.

يذكر أن أحمد بن عبدالعزيز تولى وزارة الداخلية لمدة ستة أشهر في 2012 إلا أن الملك عبدالله حينها عزله وعين بدلاً منه محمد بن نايف.

ووفقاً لنشطاء فإن الإطاحة بأحمد الذي كان نائباً لوزير الداخلية لمدة عشرين عاماً، كانت بسبب أنه “ليس قمعياً كما من سبقوه، وكان يرغب في حل أزمة المعتقلين السياسيين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى