الخليج

الداخلية السعودية: داعش يخطط لزرع الفتنة وتقسيم السعودية.. وإبراهيم: مخطط لفوضى عارمة

منصور التركي، المتحدث الأمني بوزارة الداخلية، في المؤتمر الصحافي، الأحد 24 مايو 2015/ السعودية
منصور التركي، المتحدث الأمني بوزارة الداخلية، في المؤتمر الصحافي، الأحد 24 مايو 2015/ السعودية

الرياض – البحرين اليوم

 

قالت وزارة الداخلية السعودية بأنّ “إستراتيجية تنظيم داعش تهدف إلى زرع الفتنة في السعودية”، والعمل على تقسيم البلاد.

ولفت المتحدث الأمني باسم الوزارة، منصور التركي، في مؤتمر صحافي اليوم الأحد، 24 مايو، إلى أن “جريمة القديح أكدت إدراك المجتمع لغايات الجماعات الإرهابية”، مشيرا إلى أن “عبد الملك البعادي (أحد المتهمين في الخلية المسؤولة عن الجريمة) جنّد 23 شخصاً في خلية داعش من أصدقاء وأقارب”، مشددا على أنه “لا حدود لنطاق التجنيد في خلية داعش”.

وأوضح أن “خلية داعش تقوم بتجنيد الأطفال لاعتناق فكر تكفيري أسود”، وقال إن “بعض المجندين لخلايا تنظيم الدولة داخل السعودية لا تتجاوز أعمارهم 15 عاما”.

وتعليقاً على ما ذكره التركي بجسن كلّ منْ يتعاطف “مع الفكر الضال”، قال الباحث السياسي فؤاد إبراهيم “فليبدأ بالمفتي، ونزولاً إلى أصغر رجل دين”، مشيرا إلى أن المشكلة هي “في عقيدة الدولة” التي تتبنى الفكر الوهابي التكفيري.

وقال إبراهيم إن “الخطر اليوم لا يقتصر على حادث إرهابي واحد، بل ما يُحضّر للمنطقة من قبل داعش وحاضنتها في الداخل”، والذي “يُضمر مخططات إبادة وتهجير سكاني، وفوضى عارمة”.

وأضاف بأنه “حين تعم الفوضى تصبح الخسارة عامة، والضحايا من الأطراف كافة، وحينئذ تجد كل المكونات نفسها في حِلٍّ من أي التزام، لأن وجودها يصبح الهاجس والهدف”، بحسب تعبيره.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى