الخليج

السعودية تلغي جميع الأنشطة الدعوية في البلاد لعدم شمولها برامج تهاجم الإخوان المسلمين

سليمان أبا الخيل

الرياض- البحرين اليوم

ألغى وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف سليمان أبا الخيل جميع الأنشطة الدعوية في البلاد “لعدم شمولها برامج تهاجم حركة الإخوان المسلمين”.

وكانت هذه البرامج تم اعتمادها وجدولتها من الوزير السابق وتم بالفعل طباعة المنشورات الدعائية لها، إلا أنه وبحسب ما نقلت صحيفة مكة السعودية اليوم السبت، العاشر من يناير، أن أبا الخيل الذي تولى منصبه الشهر الماضي، أمر بإلغاءها بسبب تركيزها على تنظيم “دعش فقط ولم تشمل جماعة الإخوان المسلمين التي تصنفها الحكومة السعودية تنظيماً إرهابياً”.

وكان تعيين أبا الخيل وزيراً للشؤون الإسلامية مفاجئاً خصوصاً، إن كثيرين توقعوا إقالته بعد هجومه حينما كان مديراً لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في أبريل الماضي، على الرئيس التركي أردوغان وبلاده “التي وصفها بأكثر دول العالم فسقاً وفساداً حتى أكثر من نظيرتها الأوربية”.

وواجه وزير الشؤون الإسلامية هجوماً كبيراً من نشطاء وأكاديميين، بسبب تخصيصه نفقات كبيرة حينما كان مديراً على الجامعة لمؤتمرات “تدعو إلى طاعة ولي الأمر، والثناء على الأسرة الحاكمة”.

وصرح أبا الخيل كثيراً بأن “حكم آل سعود هو امتداد لحكم الخلافة الراشدة”. وشن حملة فصل لكثير من استاذة الجامعة المعروفين بإنتقاد السياسة الحكومية على الصعيدين الداخلي والخارجي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى