الخليج

الطيران السعودي يكثف غاراته ويقتل 13 شخصاً.. والانفجارات “تهز أحياء بالكامل” في صنعاء

مركبة تحترق بعد اشتباكات بين مسلحي أنصار الله وموالين لهادي.

 

 

صنعاء- البحرين اليوم

قال شهود عيان إن التحالف الذي تقوده السعودية صعد من غاراته ليل أمس الخميس وفجر اليوم الجمعة على مدن عدة في اليمن وتحديداً العاصمة صنعاء، واصفين هذه الغارات بإنها الأعنف منذ بدأت العمليات.

وذكرت وكالة رويترز للأنباء “أن قصف الطيران السعودي وحلفاؤها من العرب هز أحياء بالكامل في صنعاء وروعت السكان”.

وقال شاهد من رويترز في العاصمة اليمنية إن أربعة أو خمسة منازل قرب مطار صنعاء لحقت بها أضرار.

وقدر عمال الانقاذ عدد القتلى من الغارات الجوية بما يصل إلى 13 شخصا من بينهم طبيب انتشلت جثته من تحت أنقاض عيادة أصيبت بأضرار من جراء القصف.

وقالت مصادر قبلية ومصادر من الحوثيين لرويترز إن الطائرات الحربية قصفت المقاتلين الحوثيين قرب حدود اليمن مع السعودية.

واندلعت أيضا اشتباكات عنيفة في الحوطة عاصمة محافظة لحج إلى الشمال من عدن قتل فيها خمسة من المسلحين الموالين للحوثيين وأربعة من أفراد الجماعات المسلحة المؤيدة لهادي.

وتجمع آلاف من أنصار الحوثيين للتنديد بالضربات الجوية عند بوابة صنعاء القديمة ولوحوا بأعلام الحوثيين وهتفوا “الموت لأمريكا”.

وقالت فوزية ندراس من سكان صنعاء لـ “رويترز” “أنا وعائلتي نستعد للنوم في الدور السفلي لأنه أكثر الاجزاء أمانا في البيت.”

وأضافت “النوافذ تهتز ونعتقد انها قد تتحطم. نعيش قرب المطار وحيث نعتقد أن كثيرا من الزعماء الحوثيين يعيشون وتقع كثير من الضربات الجوية”.

ونقلت الوكالة عن سكان ومسؤولين أمنيين إن الليلة الثانية من الغارات الجوية في أنحاء اليمن استهدفت قواعد لقوات جوية وبرية موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي تدعم قواته تقدم جماعة أنصار الله.

وكانت السعودية أعلنت في ساعة متأخرة من ليل الخميس إنها أطلقت عمليات عسكرية بمشاركة عشر دول أخرى لحماية ما وصفته “بالسلطة الشرعية في اليمن”.

ووصفت “رويترز” التحرك السعودي بإنه مغامرة كبيرة من جانب أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم لاختبار نفوذ إيران في فنائها الخلفي دون دعم عسكري مباشر من واشنطن.

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى