الخليج

القوات اليمنية تشن هجوما بريا على نجران وجازان.. والسعودية تعترض صاروخ سكود

download

البحرين اليوم – (وكالات، خاص)

ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن القوات السعودية اعترضت صاروخ سكود أطلقته القوات اليمنية من شمال اليمن على أراضيها.

ونقلت الوكالة بيانا صادرا عن ما يُسمى قيادة القوات المشتركة للتحالف العربي الذي تقوده السعودية، جاء فيه “في الساعة 2,45 (23,45 ت غ) من صباح اليوم السبت أطلقت ميليشيات الحوثي و(الرئيس السابق) المخلوع علي عبدالله صالح صاروخ سكود باتجاه مدينة خميس مشيط (جنوب غرب السعودية)، وتم بحمد الله اعتراضه من قبل قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي بصاروخي باتريوت”.

وأضاف البيان “إن القوات الجوية للتحالف بادرت، في الحال، بتدمير منصة إطلاق الصواريخ التي تم تحديد موقعها جنوب صعدة”، معقل حركة أنصار الله في شمال اليمن، بدون مزيد من التفاصيل.

ويأتي إطلاق صاروخ سكود، وهو أمر نادرا ما حصل منذ بدء الضربات الجوية على اليمن، بعد بضع ساعات من إعلان الرياض أن قواتها المسلحة صدّت هجوما على عدة جبهات جنوب السعودية.

وجاء في بيان لقيادة القوات المشتركة نشرته وكالة الأنباء السعودية في وقت سابق ما نصّه: “تمكنت قواتنا المسلحة السعودية اليوم من صدّ هجوم على عدة محاور بقطاع جيزان ونجران من الجانب اليمني اتضح أنه منسّق ومخطط ومنفذ من قبل تشكيل للحرس الجمهوري التابع لقوات الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح وبمساندة من ميليشيا الحوثي”.

وأوقعت المعارك التي تبعت الهجوم أربعة قتلى في صفوف القوات السعودية بينهم ضابطان، وعشرات القتلى في الجانب اليمني بحسب البيان.

وتأتي هذه التطورات العسكرية في وقت وافقت أنصار الله أمس الجمعة على المشاركة في محادثات مع حكومة الرئيس المستقيل عبد ربه هادي (المدعومة من الرياض) في جنيف بمبادرة الأمم المتحدة في مسعى لإنهاء الحرب “في هذا البلد الفقير في شبه الجزيرة العربية”.

ولم يُحدّد أي موعد رسمي لهذه المحادثات، لكن بحسب دبلوماسيين في نيويورك فإنها ستبدأ في 14 يونيو. والهدف منها، كما قال هؤلاء الدبلوماسيون، هو وقف إطلاق النار ووضع خطة انسحاب للقوات اليمنية وأنصار الله من المناطق التي سيطروا عليها، وزيادة المساعدة الإنسانية.

وتطالب أنصار الله حتى الآن بوقف الضربات الجوية التي يقوم بها التحالف بقيادة السعودية منذ 26 مارس لإعادة سلطة عبد ربه منصور هادي الذي لجأ إلى الرياض.

وأسفر النزاع عن سقوط حوالى ألفي شهيد، ودفع أكثر من 545 ألف شخص إلى مغادرة منازلهم، بحسب الأمم المتحدة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى