الخليج

الكويت: اعتقال أمين حزب الأمة لحديثه عن “اغتيال” السلطات السعودية للمعارض محمد المفرح

 

حاكم المطيري

الكويت- البحرين اليوم

اعتقلت السلطات الكويتية أمس الجمعة أمين حزب الأمة حاكم المطيري بناء على شكوى من وزارة الخارجية السعودية “بسبب حديثه لقناة الشرق التلفزيونية حول وفاة الشيخ السعودي محمد المفرح في ديسمبر الماضي” وفقاً لبيان صادر عن الحزب.

والمفرح هو معارض ورجل أعمال سعودي أعلن في 2011 عن تأسيس حزب باسم الأمة في المملكة، ما دفع السلطات هناك إلى شن حملة اعتقالات طالت جميع مؤسسي الحزب بما فيهم رئيسه، إلا أن المفرح استطاع السفر إلى اسطنبول، حيث أستأنف نشاطه المعارض.

وفي مطلع 2014 اتهمت أحزاب الأمة في الخليج (لا تعترف بها الحكومات) السلطات السعودية بمحاولة اغتيال المفرح أكثر من مرة، وطالبت السلطات التركية بتوفير الحماية له، إلا أنه في نوفمبر أُصيب المعارض بمرض غامض لم يستطيع الأطباء تشخيصه، ليدخل في غيبوبة بعد تعطل وظائف الكبد والرئتين والكليتين، ويموت في الأسبوع الثالث من شهر ديسمبر الماضي.

وخلال فترة مرضه وبعد وفاته اتهم معارضون وحزب “الأمة” صراحة السلطات السعودية بإغتياله، وقال حاكم المطيري في مداخلته في قناة الشرق “إن الشهيد اغتالته يد الإجرام” ملمحا إلى أن الحكومة السعودية تقف وراء الحادثة.

وقال المطيري، “إن رغم الحكومة التركية وفرت بعض الحماية للشيخ المفرح، إلا أن هذا لم يمنع اغتياله بطرق أخرى مثل التسميم”، مضيفاً “إن المعارض أبلغ مجموعة من القيادات وأنا أحدهم قبل وفاته بثلاثة أشهر أنه يتعرض لضغوط ليعود إلى السعودية مرة بالتهديد وأخرى بالترغيب”.

وأضاف: “إن الشيخ عُرض عليه أموال طائلة، ومنها إعادة أراض له في مكة تقدر قيمتها بـ 800 مليون ريال (225 مليون دولار)، إضافة إلى أسهم (في شركات) قيمتها 70 مليون ريال (28 مليون دولار)”.

يذكر أن حاكم دعا قبل يوم من اعتقاله  قبيلة مطير التي ينتمي إليها وتعد أكثر القبائل نفوذا في الكويت “إلى التحرك لنصرة ابنها مسلم البراك” الذي يقضي عقوبة بالسجن عامين بسبب كلمة إلقاها خلال قيادته لمظاهرات حاشدة للمعارضة في 2011 أُعتبرت مسيئة لأمير البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى