الخليج

الملك السعودي الجديد مصاب بـ “الخرف”.. واعتقاد واسع أن من سيحكم البلاد فعلياً ابنه “المتهور”

محمد بن سلمان
محمد بن سلمان الابن المدلل للعاهل السعودي الجديد.

الرياض- البحرين اليوم

تقول وسائل إعلام غربية كثيرة ومنها قناة البي بي سي البريطانية ومجلة النيوزويك الأميركية، إن الملك السعودي الجديد سلمان بن عبدالعزيز (٨٠ عاماً) مصاب بـ “الخرف” ويعاني من مشكلات صحية في القلب.

وظهرت إصابته “بالخرف” جلياً من خلال مقطع فيديو تم تداوله بكثرة له خلال إلتقاطه الصور التذكارية مع قائدة قمة دول العشرين في إستراليا قبل نحو شهرين.

والأمير سلمان تولى وزارو الدفاع منذ نهاية ٢٠١١ بعد وفاة شقيقه سلطان الذي كان يتولى هذا المنصب لمدة قاربت ٤٥ عاماً.

ويشاع بين السعوديين أن من يدير للأمير سلمان شؤونه ويحكم باسمه منذ توليه ولاية العهد، هو أحد ابنائه الصغار محمد بن سلمان (34 عاماً) الذي يرأس ديوانه.

ومحمد بن سلمان والدته هي فهدة آل حثلين العجمي، وهي معروف أنها الزوجة المفضلة لوالده، ولعبت دوراً كبيراً في بروز ابنها بعد تولي زوجها ولاية العهد في يونيو ٢٠١٢.

ومحمد معروف بتهوره وعدم احترامه إلى الكبار من ابناء عمومته من الأمراء، فهو بحسب مراقبين، كان وراء إقالة أربعة من أبناء عمومته تناوبوا على منصب وزارة الدفاع خلال الثلاثة أعوام الماضية، بسبب عدم خضوعهم لسلطته.

وتردد اسم محمد للمرة الأولى قبل أعوام عدة حينما كان والده أميراً لمنطقة الرياض، بعدما أرسل ظرفاً فيه رصاصة إلى رئيس المحكمة العامة في العاصمة سليمان المهنا، بسبب رفض الأخير إصدار صك ملكية لأرض مملوكة للدولة باسم الأمير الشاب.

ومعلوم أن عبد العزيز الابن الأصغر للملك الراحل فهد (حكم في الفترة من ١٩٨٢ إلى ٢٠٠٥) كان هو الحاكم الفعلي للسعودية خصوصاً في إدارة السياسة الداخلية، بعد إصابة والده بجلطة دماغية عام ١٩٩٥. وكان اسمه حاضراً في السعودية ووسائل إعلامها بقوة وتولى مناصب عدة منها رئاسة ديوان مجلس الوزراء وكان وزيراً للدولة. كما أن له حصة كبيرة في ملكية مجموعة قنوات أم بي سي وقناة العربية ( خاله الوليد آل براهيم).

لكن بعد وفاة والده مُنعت الصحافة السعودية من نشر صور عبدالعزيز، وتم تجريده من كل مناصبه لاحقاً، ليعيش بشكل شبه كامل خارج السعودية متنقلاً برفقة حاشية كبيرة بين العواصم الأوربية والولايات المتحدة بطائرتين خاصة يملكهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى