الخليج

بعد صفقة رعاها أمير قطر.. معارض سعودي يعود إلى بلاده بعد 20 عاماً قضاها في المنفى

 

 

Screen Shot 2015-03-16 at 10.12.21 PM

 

الرياض- البحرين اليوم

أعلن المعارض السعودي كساب العتيبي أمس على حسابه في “تويتر” أنه عائد إلى بلاده بعد عشرين عاماً قضاها في المنفى، ونشر مع “تغريدته” صورته وهو يهم بالدخول فيما يبدو  إحدى صالات المغادرة في مطار هيثرو في لندن.

والعتيبي غادر بلاده في 1994 إلى بريطانيا، حيث انضم إلى المعارضين السعوديين محمد المسعري وسعد الفقيه قبل أن ينفصل عنهما بعد سنوات.

وكانت “البحرين اليوم”  نشرت في السابع من الشهر الجاري أخبارا سربتها أطراف من المعارضة السعودية في لندن ذكرت أن ولي ولي العهد السعودي ووزير الداخلية محمد بن نايف اجتمع في الدوحة مع العتيبي بحضور أمير قطر تميم بن حمد  الشهر الماضي، ونتج عن هذا الاجتماع تعهد العتيبي بالتوقف عن انتقاد السعودية وأن يتخلى عن معارضته للنظام في مقابل حصوله على مليون ريال عن كل سنة قضاها في المنفى،أي بإجمالي قدره 21 مليون ريال سعودي  (5.6 مليون دولار).

ولم ينف العتيبي الذي حصل على الجنسية البريطانية قبل أعوام، هذا الأنباء ولم يؤكدها، لكنه توقف تماما عن انتقاد النظام السعودي منذ أكثر من ثلاثة أشهر، بل حذف جميع التغريدات التي كان ينتقد فيها بشدة محمد بن نايف أو الأسرة الحاكمة في المملكة، وأثنى قبل نحو أسبوع على سياسية الملك سلمان بن عبدالعزيز.

والمفاوضات بين السعوديين وكساب بدأت منذ سنوات طويلة إلا أنها توقفت مع اندلاع الربيع العربي، وبعد الانقلاب في مصر صعد المعارض السعودي هجومه العنيف على النظامين السعودي والإماراتي، ومُنع من دخول الأردن ودول الخليج بإستثناء عمان وقطر، وكان يدافع بشراسة عن الدوحة وعن الأمير تميم بن حمد ووالده.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى