الخليج

شهود عيان: ليلة “مرعبة” عاشتها صنعاء.. والقصف استهدف مواقع عدة منها منزل علي عبدالله صالح

صورها نشرها صحافيون، للنيران وهي تشتعل في القصر الرئاسي في صنعاء بعد قصفه.
صور نشرها صحافيون، للنيران وهي تشتعل في القصر الرئاسي في صنعاء بعد قصفه.

 

صنعاء- البحرين اليوم

قال شهود عيان إن صنعاء “عاشت رعباً” غير مسبوق ليلة البارحة خلال عمليات القصف “العنيفة” التي نفذها الطيران السعودي على مواقع داخل المدينة منها القصر الرئاسي ومنزل الرئيس السابق علي عبدالله صالح، إضافة إلى مطار صنعاء الدولي وقاعد الدليمي العسكرية.

وقال الصحافي اليمني المقيم في صنعاء مأرب الورد على حسابه في “تويتر”  “صنعاء تشتعل كما لم يحدث من قبل.قصف عنيف وانفجارات تدوي بشكل مرعب”.

وقالت قيادات من جماعة أنصار الله (الحوثيين) إن القصف استهدف منازل مدنية، ونشروا صوراً لـ قتلى بينهم أطفال ونساء، لكن مصادر أخرى بينهم صحافيون موالون للرئيس هادي نفوا هذه الأنباء.

وقالت وكالة أنباء إن 150 طائرة شاركت في عمليات القصف 100 منها سعودية، والبقية من 9 دول أخرى بينها البحرين والإمارات والكويت وقطر، إضافة إلى مصر والأردن.

وكان السفير السعودي في الولايات المتحدة عادل الجبير الذي أعلن بدء العمليات خلال مؤتمر صحافي في واشنطن البارحة “أكد أن العملية ستشمل جميع الأراضي اليمنية، ولن تتوقف حتى تحقيق أهدافها”.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى