آية الله النمرالخليج

فرانس برس: إصابة هنديين وضابط شرطة في إطلاق نار بشرق السعودية

Capture

البحرين اليوم – (خاص، فرانس برس)

أُصيب هنديان وضابط شرطة سعودي في إطلاق نار على دورية في شرق المملكة السعودية، بحسب ما أفادت وزارة الداخلية اليوم الثلاثاء، 10 نوفمبر.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السعودية عن المتحدث الأمني باسم الوزارة قوله “أثناء أداء إحدى دوريات المرور لمهامها المرورية في حي الخويلدية بمحافظة القطيف (شرق)، تعرضت من داخل منطقة زراعية مجاورة للحي لإطلاق نار كثيف” مساء أمس الاثنين.

وأضافت أن إطلاق النار أدى إلى “إصابة مساعد قائد دورية المرور، واثنين من المارة من الجنسية الهندية، وسيارة أحد المواطنين دون إصابة سائقها”، موضحة أن الحال الصحية للمصابين “مستقرة حاليا”.

وأكد مسؤول في السفارة الهندية في الرياض إصابة الشخصين واستقرار حالتهم، مضيفا أن السفارة “تتابع الموضوع”.

ولم تحدِّد الداخلية المشتبه بهم في إطلاق النار، إلا أنها حذّرت “منْ يقوم بالتستر عليهم أو إيوائهم أو توفير أي نوع من أنواع المساندة لهم أو لأي من المطلوبين المُعلن عنهم” عام 2011، في إشارة إلى لائحة من 23 اسما لمتهمين تزعم السلطات السعودية ضدهم بتهم بإثارة اضطرابات في المنطقة الشرقية ذات الغالبية الشيعية.

وشهدت المنطقة الشرقية في 2011 احتجاجات شبيهة بتلك التي شهدتها البحرين. وتطورت الاحتجاجات إلى العنف في 2012 حيث قُتِل 24 شخصا بينهم أربعة شرطيين على الأقل بحسب ناشطين سعوديين.

وزادت وتيرة التظاهرات الاحتجاجية في المنطقة الشرقية بعد إلقاء القبض على رجل الدين الشيعي الشيخ نمر النمر الذي تعتبره السلطات المحرّض الأول على التظاهرات. وخفّت حدة التوتر في أغسطس 2012.

وفي اكتوبر الماضي، صادقت المحكمة العليا السعودية على حكم الإعدام الصادر بحقّ الشيخ النمر وستة مواطنين شيعة آخرين اعتقلوا بتهمة المشاركة في الحركة الاحتجاجية في 2011.

وتعرّض الشيعة في السعودية خلال الأشهر الماضية لسلسلة اعتداءات بينها تفجيرات انتحارية وإطلاق نار تبناها تنظيم داعش.

وكان آخر هذه الهجمات في اكتوبر الماضي حين فتح مسلح النار على شيعة كانوا يحيون مراسم ذكرى عاشوراء في منطقة القطيف (سيهات)، ما أدى إلى استشهاد خمسة منهم.

ويتهم نشطاء ومواطنون النظام السعودي بتوفير بيئة حاضنة للهجمات الانتحارية على المواطنين الشيعة في السعودية، وذلك من خلال ما يسود الخطاب الديني الرسمي ومناهج التعليم الرسمية من تكفير للشيعة والتحريض عليهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى