الخليج

قناة الجزيرة تبدأ حملة لتمجيد الملك السعودي: زعماء العالم يعولون على “الرياض” لحل “الأزمات”

قناة الجزيرة

الدوحة- البحرين اليوم

فيما يبدو  أنه رضا رسمي قطري على الملك السعودي الجديد سلمان بن عبدالعزيز، بدأت وسائل الإعلام القطرية منذ نحو ثلاثة أسابيع حملة لتمجيد حاكم المملكة.

وكان لافتاً أن قناة الجزيرة شاركت فيه هذه الحملة، وبثت تقارير “تمجد” السياسة السعودية وقائدها سلمان، التي يُرى أنها باتت أكثر قرباً من الدوحة، وبعداً عن النظام المصري بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وفي تقرير بثته القناة أول من أمس رأت “أن الرياض ذات ثقل سياسي مهم، وزارها عدد كبير من الزعماء العرب والغربيين على رأسهم الرئيس الأميركي باراك أوباما”، معتبرة أن هؤلاء “يعولون على الرياض كثيراً لحل مشكلات المنطقة”.

وسلط التقرير ما وصفه الدور السعودي الكبير والمهم بقيادة الملك سلمان في الملفات الساخنة في المنطقة وتحديداً في مصر وسورية واليمن. إضافة إلى الملف النووي الإيراني والحرب على الإرهاب.

ويأتي هذ في وقت تمدح فيه الصحف القطرية بشكل مستمر الملك سلمان، واعتبر رئيس تحرير جريدة العرب عبدالله العذبة الذي يهاجم النظام الإماراتي باستمرار “الرياض عاصمة القرار العربي، وليست القاهرة”.

و “المدح” للنظام السعودي في “الجزيرة” غير مسبوق، وكانت القناة شنت حملة ضد السعودية خلال الفترة الممتدة من 2003 إلى 2008، إلا أنها بفعل ضغط من الرياض توقفت عن ذلك، ومنعت أي انتقاد للمملكة، أو استضافة أي شخص مناهض لسياستها مثل الصحافي الفلسطيني عبدالباري عطوان.

وبعد الانقلاب في مصر 2013 الذي وعارضته الدوحة ودعمته الرياض بقوة، وما تبعه من تردي العلاقات بين البلدين وسحب السعودية لسفيرها من قطر، إلا أن “الجزيرة” ألتزمت عدم انتقاد “الشقيقة الكبرى”، إلا في مرة واحدة وتراجعت عنها بعد دقائق، إذ حذفت عبارة في شريطها الإخباري “العاجل” اعتبرت تهنئة الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز للسيسي بتوليه منصب الرئاسة في مصر “بإنها أوامر ملكية للقاهرة” .

يذكر أن مدح “الجزيرة” للسعودية وملكها، جاء في الوقت الذي صعدت القناة هجومها على النظامين المصري والإماراتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى