الخليج

كاتب قطيفي يتحدث عن “دواعش على كرسي المسئولية” في السعودية

 

القطيف (شرق السعودية) – البحرين اليوم

 

وجه الكاتب القطيفي حسين العلق الاتهام إلى المسؤولين في السعودية على خلفية الهجوم الإرهابي على سيهات.

وقال العلق في مقال نشرته شبكة “أم الحمام” – إحدى بلدات القطيف – تحت عنوان “دواعش على كرسي المسئولية” بأنه لا ينبغي “التوقف عند الداعشية الناعمة المتمثلة في جوقة التحريض العلني على قتل المواطنين الشيعة” في السعودية، والذين يجلسون “على كراسي المسئولية”.

وأكد العلق بأنه لا يمكن – بحسب علم الجريمة – الفصل بين “مرتكب الجريمة وبين المحرِّض على الفعل الإجرامي”.

وأشار إلى ما قاله رجل دين متشدد، وعضو لجان المناصحة في السعودية، وعضو مجمع الفقه الإسلامي الدولي بمنظمة التعاون الإسلامي، من أن “داعش.. أخواننا، أما الرافضة فهم مجوس ليسوا منا والتاريخ يشهد بغدرهم وخيانتهم“.

كما نقل كلاما لعضو هيئة كبار العلماء السعودية من أن “الرافضة ليسوا أخواننا، هم أخوان الشيطان”، وقولا لعضو هيئة حقوق الإنسان السعودية الرسمية، وأستاذ الفقه المقارن بالمعهد العالي للقضاء من أن “دين الشيعة ملفق من النصرانية”.

وأكد العلق بأن هذه المواقف تؤكد وجود ما وصفها ب”نسخة رسمية من داعش” في السعودية، نافياً أن تكون داعش نبتة من خارج البلاد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى