الخليج

” كورونا” يقتل 355 شخصاً في السعودية.. واستقالات جماعية في “الصحة” بعد اكتشاف “فساد”

مرض كورونا

الرياض- البحرين اليوم

تسبب فيروس كورونا بمقتل نحو نحو 355 شخصاً خلال العامين الماضيين بحسب أرقام رسمية نشرتها وسائل إعلام سعودية أول من أمس. وتأتي هذه الأرقام في وقت فوجئ فيه السعوديون بإستقالات جماعية خلال الثلاثة أيام الماضية في مركز الحماية والتحكم في وزارة الصحة، الذي أنشئ قبل سبعة أشهر لمواجهة “كورونا”.

وكشفت تقارير إعلامية محلية، أن قضايا فساد تقف وراء هذه الاستقالات الجماعية، بسبب نية الوزير الذين عين حديثاً خفض رواتب الموظفين في هذا المركز التي يتقاضى بعضهم رواتب أعلى من الوزير نفسه (راتبه نحو 12 ألف دولار)، إذ تصل الرواتب إلى 150 ألف ريال (40 ألف دولار) فيما يتقاضى موظفي السكرتارية 30 ألف ريال ( نحو 8 آلاف دولار).

وتكشف هذه الحادثة الفساد المتفشي في القطاعات الحكومية في الدولة، خصوصاً إذا عُرف أن الوزير  السابق عبدالله الربيعة أقاله الملك قبل في أبريل الماضي بعد فشله في مواجهة  فيروس كورونا الذي تسبب حتى في موت بعض الأطباء في المستشفيات، ليأتي بعده بالوكالة عادل فقيه، وهو الذي أسس المركز الذي تثار حوله قضايا الفساد حالياً. قبل أن يعين وزير جديد في التغيير الحكومي الذي أجراه الملك الشهر الماضي.

يذكر أن أرقام غير حكومية ترفع ضحايا “كورونا” إلى نحو ألف شخص، ويتهم نشطاء وزارة الصحة بالتكتم على بعض حالات الوفيات بالفيروس، خصوصاً إذا وقعت في مستشفيات خاصة يملكها متنفذون في الدولة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى