الخليج

للمرة الأولى في تاريخها وبسبب القمع.. المعارضة الكويتية قد تنتقل إلى المنفى لممارسة نشاطها

وليد الطبطبائي

الكويت- البحرين اليوم

قال عضو مجلس الأمة الكويتي السابق  وليد الطبطبائي إن المعارضة السنية قد تنتقل إلى المنفى لممارسة نشاطها من هناك.

ورد الطبطبائي على سؤال عما إذا كانت المعارضة السنية تفكر بالمغادرة خارج البلاد؟ بالقول: “نتمنى ألا نصل لهذ المرحلة وأن يحافظ الكويت على كيانه ووحدته ويستوعب جميع الأطياف والأصوات، ولكن إذا زاد التضييق فسيكون خيارًا مطروحًا في سبيل عدم التنازل عن المبدأ”.

ويعتبر تهديد الطبطبائي الذي ورد خلال لقاء مطول مع موقع شؤون خليجية ونشر البارحة الخميس، ١٥ يناير، هو الأول من نوعه.

والكويت هو البلد الخليجي الوحيد الذي لا توجد لديه معارضة تقيم في الخارج، نظراً إلى ما يتمتع فيه المواطنين بهامش من الديمقراطية والحرية يعد كبيراً بالمقاييس الخليجية والعربية.

وشنت السلطات الكويتية حملات قمع واسعة غير مسبوقة بعد اندلاع الربيع العربي، واعتقلت نشطاء وعضو برلمان سابق بسبب “تغريدات” على توتير وحكم على بعضهم بالسجن مدد تصل إلى عامين. كما أنها أسقطت الجنسة عن عدد من الناشطين. فيما يخضع النائب السابق وزعيم المعارضة الكويتية مسلم البراك للمحاكمة بقضية “أمن دولة” بسبب قيادته لمسيرات العام الماضي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى