الخليج

ما يهدد حياة مئات الآلاف سنوياً.. السعودية تسمح لجنودها بإطلاق النار مباشرة على المتسللين عبر الحدود

رجال أمن سعوديون خلال القبض على متسللين عبر الحدود مع اليمن.
رجال أمن سعوديون خلال القبض على متسللين عبر الحدود مع اليمن.

الرياض- البحرين اليوم

أعلن حرس الحدود السعودي أمس السبت، ١٧ يناير، أنه منح جنوده صلاحية إطلاق النار على المتسللين إلى البلاد عبر الحدود مع الدول المجاورة من دون الحاجة إلى اللجوء إلى التفاوض أولاً.

ويأتي هذا الإعلان بعد نحو أسبوعين من قتل ثلاثة رجال أمن منهم قائد حرس الحدود في المنطقة الشمالية، في هجوم انتحاري من أربعة ينتمون إلى تنظيم داعش تسللوا عبر الحدود مع العراق.

ونقلت وسائل إعلام سعودية عن الناطق باسم مديرية العامة لحرس الحدود اللواء محمد الغامدي قوله “إن قرار منح الأفراد صلاحيات إطلاق النار، يأتي ضمن خطة تستهدف التعامل بشدة مع المتسللين عبر الحدود إلى البلاد”.

وأكد الغامدي أن أفراد الحرس متأهبون وجاهزون لأي حدث طارئ “ولن يتهاونوا في تنفيذ المهام وحماية الوطن وممتلكاته من أيدي العابثين والحاقدين”.

ويضع هذا القرار حياة مئات الآلاف من الأشخاص الذين يحاولون التسلل إلى السعودية سنوياً، خصوصاً من الحدود الجنوبية إذ يتم إفشال ٨٠٠ محاولة تسلل يومياً على الأقل بحسب أرقام رسمية، بمجموع يصل إلى ٣٠٠ ألف سنوياً.

ويتسلل عبر الحدود الجنوبية أشخاص من جنسيات مختلفة، يمنية، وصومالية، وأثيوبية، إضافة إلى جنسيات أفريقية أخرى.

وشنت السلطات السعودية حملات واسعة داخل المدن العام الماضي، نتج عنها ضبط مئات الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين وتم ترحيلهم إلى خارج البلاد، كان منهم على الأقل ١٢٠ ألف يمني، إضافة إلى مئة ألف أثيوبي، إضافة إلى مئات آلاف من جنسيات كثيرة أخرى.

وقتل جنود من حرس الحدود أربعة يمنيين الصيف الماضي، قالت السلطات السعودية إنهم كانوا يحاولون التسلل عبر الحدود الجنوبية لتهريب ٦٥ كيلو من نبتت القات المخدرة.

كما أنه بشكل دوري يُقتل أو يصاب جنود من حرس الحدود، خلال اشتباكات مع مهربي أسلحة أو مخدرات في المناطق الحدودية.

وبحسب تقارير رسمية، يحبط حرس الحدود سنوياً  تهريب كميات كبيرة من الأسلحة والمخدرات خصوصاً من اليمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى