الخليج

محام في رسالة إلى الملك سلمان: أرعبتم القضاة.. فرأيناهم يصدرون أحكامهم وهم “يرتجفون”

عبدالعزيز الحصان

الرياض- البحرين اليوم

قال المحامي عبدالعزيز الحصان إن السلطات السعودية تتعمد بث الرعب في قلوب القضاة الذين ينظرون قضايا المطالبين بالإصلاح السياسي مثل أعضاء جميعة الحقوق المدنية والسياسية (حسم.)

وقال الحصان في خطاب إلى الملك سلمان نشره أمس في موقع التقرير الإخباري “إنه رأى القضاة ترتجف أيديهم خوفاً وهم يحكمون ضد الدكتور عبدالله الحامد والدكتور محمد القحطاني”، عازياً ” هذا الخوف إلى انتشار العشرات في قاعة المحكمة بالزي العسكري لا لحماية القضاة، بل كان لبث الرعب في قلوبهم ومن حضر حرصاً على العدالة.”

والحصان وهو استاذ قانون زائر في جامعة أنديانا الأميركية تولى الدفاع عن أعضاء بعض أعضاء جمعية حسم ومنهما الحامد والقحطاني، ويقضي الاثنان منذ 2013 عقوبة صدرت ضدهما بالسجن تتراوح ما بين 10 و11 عاماً.

وأشار إلى أن “موكلي مازالا في السجن منذ أكثر من عامين، لأنهما طالبا بمحاسبة الفاسدين”.

ولفت إلى أن ” القاضي سليمان الرشوي (عضو حسم) ذو الثمانين عامًا خلف القضبان محكومًا عليه بخمس عشرة سنة؛ لأنه طالب بالإصلاح.. القضاء العادل يلاحق المفسدين وليس يلاحق المطالبين بالإصلاح”.

وتطرق إلى تأكيد الملك سلمان الأسبوع الماضي أن الجميع تحت سلطة القضاة، مضيفاً “حديثكم بإخضاع الجميع تحت سلطة القضاء هو عين الحكمة ومركب النجاة٬ لكن نحتاج كبلد إلى أدوات دستورية وقانونية لكي نتمكن من تطبيق هذا الأمر على أرض الواقع؛ فالظروف والأوضاع في عهد الملك المؤسس ليست كما هي في عهدنا الحالي”.

ورأى “أنه واقعياً لا يمكن لأي شخص أن يرفع دعوى ضد أي وزير فضلًا عن الملك أو ولي العهد بموجب ما نصت عليه ديباجة نظام الإجراءت الجزائية الجديد، و وصل الحال بالقضاء في ديوان المظالم في عصر رئيسه السابق أن يستأذن العديد من الجهات الإدارية وخاصة الأمنية قبل أن ينظر أي قضية في مخالفة لأبسط قواعد القضاء الإداري ومبادئ العدالة في شريعتنا”.

وأشار إلى أن “هناك مئات المعتقلين لأنهم قالوا كلمة الحق، وهناك العشرات في المنفى لهذا السبب، وهناك الآلاف في السجون بسبب محاكمات ظالمة أو إجراءت غير عادلة في القبض عليهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى