الخليج

“محكمة الإرهاب” تقضي بسجن سعودي 17 عاماً لانتقاده فساد “الأمراء” عبر “تويتر”

 

Screen Shot 2015-10-14 at 10.05.43 PM

الرياض- البحرين اليوم

قضت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض (محكمة الإرهاب) أمس الثلثاء بسجن مواطن سعودي 17 عاماً ومنعه من السفر مدة مماثلة بعد إنقضاء عقوبته، بسبب إنشائه حساباً على موقع “تويتر” انتقد فيه فساد بعض الأمراء، والملك السعودي (حينها) عبدالله بن عبدالعزيز، وفقاً لما ذكرته وسائل إعلام سعودية.

وأدانت “محكمة الإرهاب” المواطن السعودي الذي لم تكشف وسائل الإعلام اسمه، بأن أسس حساباً باسم “طفشان” في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، واستخدامه “في جرائم منها تأييد المنهج التكفيري وإعداده ونشره عدة تغريدات تتضمن التحريض على الخروج على ولي الأمر، والإساءة إلى الدولة وعدد من ولاة أمرها ومؤسساتها،  وارتباطه وتواصله مع عدد من الحسابات التي تناصب الدولة العداء  ونشره ما يطلبونه منهن وتأييده الموقوفين والمحكومين في قضايا جرائم الإرهاب، وتمويله وتضليله الرأي العام بإظهارهم مظلومين، ونشره صورة أحد القضاة وطلبه معلومات عنه للتحريض عليه، إضافة إلى تخزينه في حاسبه الآلي المضبوط كتاباً إلكترونياً ممنوعاً من التداول يتضمّن الإساءة إلى عدد من ولاة أمر هذه البلاد”.

وأطلعت “البحرين اليوم” على حساب “طفشان” وكانت آخر تغريدة له في 29 مايو من عام 2014 موجهة إلى أميرة سعودية، وهو اليوم الذي زعمت فيه المحكمة أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على المحكوم عليه.

وكان لافتاً عدم إلغاء الحساب الذي يتابعه أكثر من 42 ألف متابع ونشر نحو سبعة آلاف تغريدة لم تطرق إلى “الجماعات التكفيرية” من بعيد أو قريب، أنما كانت تركز على قضايا فساد تورط فيها أمراء ومسؤولين سعوديين، إلى جانب إعادة تغريدات لمحاميين وحقوقيين من البلاد عرفوا بنشاطهم الإصلاحي السلمي.

يذكر أن حسابات كثيرة على موقع “تويتر” تستخدم  اسماء مستعارة بعضها يتابعه أكثر من 100 ألف كانت تسخر وتنتقد الأمراء والمسؤولين السعوديين، توقفت فجاءة عن التغريد منذ أكثر من عامين منها حساب “طويل العمر” الذي يتابعه 144 ألف شخصاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى