الخليج

مشادة كلامية بين دشتي والهرشاني: “إنت وين والديمقراطية وين؟!”

النائب الكويتي عبد الحميد دشتي، المؤتمر الصحافي اليوم الثلثاء 19 مايو 2015/ الكويت
النائب الكويتي عبد الحميد دشتي، المؤتمر الصحافي اليوم الثلثاء 19 مايو 2015/ الكويت

الكويت – البحرين اليوم

 

شهد مجلس الأمّة الكويتي اليوم الأربعاء، 19 مايو، مشادة كلاميّة حادة بين النائب الكويتي عبد الحميد دشتي والنائب حمد الهرشاني، وذلك بعد بدء المجلس استجواب وزير الخارجية الكويتي، بطلب من دشتي حول مشاركة الكويت في الحرب السعوديّة على اليمن.

وقد ناقش الوزير حول دستوريّة المحور الأول من الاستجواب، والخاص بمسؤولية الوزير عن المشاركة في العمليات العسكرية.

وبسبب المشادة طلب مجموعة من النواب تحويل جلسة الاستجواب إلى سرية، حيث أمر مجلس الأمة، مرزوق الغانم، بإخلاء القاعة من الحضور، فيما حمل النائب دشتي أوراقه وخرجَ من القاعة.

ووفقاً للدستور، فقد تم رفع الاستجواب الذي تقدّم به دشتي من جدول أعمال الجلسة بسبب انسحابه من القاعة أثناء مناقشة سرية الجلسة، وعدم تبني أي نائب للاستجواب.

وأوضح دشتي في موتمر صحافي موقفه بأن “شطب محور الاستجواب قرار لم أوافق عليه، ولكنه تمّ وفق الأغلبية”، وقال بأنه انسحب من الجلسة “لعدم تجسيد عُرف سرية الاستجواب”.

وأضاف دشتي بأن تحويل الجلسة إلى سرية سيحرم الشعب الكويتي من الإطّلاع على ما يجري فيها.

وأشار إلى أنّ هناك منْ “يرفع صور صدام حسين لإغاضة الكويتيين، ويشتم علماءنا، وحينما نعبّر عن رأينا تُرفع ضد الشكاوى من السفارات”.

ما كان سيحدث في الجلسة السرية لن يطلّع عليه الشعب الكويتي – هناك من يرفع صور صدام لإغاضة الكويتيين ويشتم شيوخنا، ونحن لو أردنا

وكان الهرشاني اتهم دشتي بأنه يسعى إلى خراب الكويت، واصفاً إيّاه بأنه “إيرانيّ”.

وردّ دشتي وقال له “يا أخي، تكلّم بالمنطق، أنت بقاعة عبد الله السالم، أنت أين والديمقراطية أين!”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى