الخليج

منظمة (اليونسكو) تدين الاعتداء على “التراث” اليمني.. والطيران يدمّر متحف “الموروث الشعبي”

جانب من الدمار الذي لحق متحف "الموروث" الشعبي بصنعاء
جانب من الدمار الذي لحق متحف “الموروث” الشعبي بصنعاء

البحرين اليوم – (خاص)

 

نددت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو9 بالاعتداء على تراث اليمني.

وقالت المنظمة في بيان صادر عنها اليوم الثلثاء، 12 مايو، بأن “عمليات قصف كثيفة ليل الاثنين، الثلاثاء، تسببت بأضرار جسيمة في البلدة القديمة بالعاصمة صنعاء”، وأشار البيان إلى أن (اليونيسكو) تلقت في الأيام الأخيرة معلوماتٍ تشير إلى أضرار كبيرة طالت مواقع ثقافية مهمة في اليمن، وبينها منازل الآجر الشهيرة، ومساجد وحمامات تعود إلى ما قبل القرن السادس، كما سجّلت أضرار أيضا في مدينتي صعدة وبراقش.

وقد استهدف الطيران المعادي متحف الموروث الشعبي في قلعة القاهرة، في محافظة تعز، غربي اليمن، والذي يحتوي على آثار تاريخية مهمة، ما أدى إلى تدميره بالكامل، وطمس المعالم الأثرية فيه، وتطاير محتويات أخرى من داخل المتحف.

على صعيد آخر، شنّ العدوان السعوديّ، خلال اليومين الماضيين، أكثر من 60 غارة استهدفت منطقة مران في محافظة صعدة، شمالي اليمن، أدت إلى وقوع أضرار بالوحدة الصحية الوحيدة في المنطقة، إضافة إلى تدمير عشرات المنازل والمزارع.

وفي العاصمة صنعاء، شنّ العدوان 10 غارات على حيّ النهضة، وذلك قبل ساعات من الهدنة الإنسانية المفترضة، التي تبدأ عند الساعة 11 مساء اليوم بالتوقيت المحلي.

وأدت الغارات إلى وقوع عدد من الإصابات بين المواطنين، واضطرت السكان إلى النزوح.

المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن، في مطار صنعاء اليوم
المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن، في مطار صنعاء اليوم

 

وفي سياق آخر، وصلَ إلى صنعاء اليوم المبعوث الأممي إلى اليمن، اسماعيل ولد شيخ، وهو ما دفع مراقبين للحديث عن هدنة “جدية” قابلة للتمديد، حيث بدأت التحركات الدولية لإيصال المساعدات إلى اليمن، والتهيئة لضخّ الروح للحوار السياسيّ بين اليمنيين، وهو الحوار الذي أكّد المبعوث الأممي السابق جمال بنعمر بأنّه كاد أن ينجح لولا بدء القصف السعوديّ في وقت سابق من شهر مارس الماضي.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى