الخليج

“هيئة كبار العلماء” ودعاة السعودية يتعمدون عدم “الترحم” على قتلى مسجد القديح

 

الوعاظ

الرياض- البحرين اليوم

خلا بيان هيئة كبار العلماء السعودية التي أدانت فيه التفجير الانتحاري الذي وقع في مسجد الإمام علي في بلدة القريح في القطيف، من الترحم على قتلى الحادثة الذين ارتفع عددهم اليوم السبت إلى 22.

كما أن الوعاظ السعوديين المشاهير جميعاً وبلا استثناء تعمدوا عدم الترحم على القتلى، مثل سلمان العودة، وعايض القرني، ومحمد العريفي، واكتفى هؤلاء عبر حساباتهم في موقع تويتر بإدانة “الحادث الإجرامي والإرهابي” من دون الإشارة إلى ضحاياه أو تعزية عائلاتهم.

وتجاهل الوعاظ الإجابة الرد على اسئلة وجهها لهم متابعوهم عن سبب عدم ترحمهم على القتلى، أو تعزية عائلاتهم.

ورأى بعض الغاضبين من هذا “التجاهل المتعمد” إلى أن كون الوعاظ ومعهم هيئة كبار العلماء يرون أن الشيعة كفاراً لا يجوز الترحم عليهم، وفقاً للمذهب السلفي الذي يتبعه هؤلاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى