الخليج

وزارة العدل السعودية تحذر: عقوبة مطلقي “الإشاعات” عبر “تويتر” قد تصل إلى الإعدام

عقوبة القتل

الرياض- البحرين اليوم

قالت وزارة العدل السعودية إن عقوبة “ناشري الإشاعات وتأجيج الرأي العام” عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومنها “تويتر” قد تصل إلى الإعدام، مبينة أن هناك عقوبات أخرى أقل مثل السجن والجدل.

ونقلت صحيفة مكة السعودية الأحد الماضي عن مصدر قضائي قوله “أن مطلقي الإشاعات عقوباتهم ليست محددة بل تعزيرية تعود لنظرة القاضي تجاه الحالة ومدى تأثيرها وأهدافها ومن ثم يشرع في الحكم على الحالة وآثارها، موضحا أن ثمة عقوبات تعزيرية محددة مسبقا دون أي انتظار، فعقوبة مهربي المخدرات مثلا القتل تعزيرا وليس حدا بأمر ولي الأمر”.

وألمح إلى عقوبات تعزيرية أخرى “مثل حرمان مطلق الإشاعة من وسائل التواصل الاجتماعي «تويتر» على سبيل المثال كبديل للسجن أو الإقامة الجبرية، وحرمانه من السفر وتقييد حريته سواء بدنيا أو ماليا، وهذه العقوبات التعزيرية موجودة في الفقه الإسلامي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى