الخليج

وفاة النائب العراقي الدكتور أحمد الجلبي إثر “نوبة قلبية”

9676945496b3bbffe9086aaeda0ad5fc
من بغداد-البحرين اليوم:

أُعلن في بغداد الثلاثاء (3 نوفمبر 2015) عن وفاة النائب العراقي أحمد الجلبي (70 عاما) إثر “نوبة قلبية”.

ولد الجلبي في مدينة الكاظمية المقدسة عام 1945 وكان والده عبدالهادي الجلبي رئيسا للمجلس النيابي في العهد الملكي، وأما جدّه فقد خدم في تسع مناصب وزارية.

غادر الجلبي في العام 1958 مع عائلته إلى الأردن، وأمضى شبابه متنقلا بين عمان ولندن وبيروت وواشنطن. وكان يمتاز بمثابرة ومواكبة في الدرس والتمحيص واجتاز أكثر مراحل الدراسة صعوبة حتى تخرج وهو شاب من الجامعة الأمريكية (جونز هوبكنز).

ودرس الرياضيات في جامعة شيكاغو فحصل منها على درجة الأستاذية، ثم درس في معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا. وعمل أستاذا للرياضيات في الجامعة الأمريكية ببيروت حتى العام 1977 حيث دعاه الأمير حسن شقيق الملك حسين إلى تأسيس بنك البترا، وبعد مدة أصبح البنك ثاني ابرز بنك في الأردن ومن أهم البنوك من نوعه في المنطقة.

واستمر يتدرج في عالم المال حتى أصبح من رموز المستثمرين العرب في أوروبا والوطن العربي.
وطوال مدة إدارته لبنك البتراء، في الثمانينيات، كان الجلبي يعلن معارضته الواضحة للنظام الصدامي المباد في وقت كانت فيه المملكة الأردنية تفتح موانئ العقبة أمام تجارة السلاح المتدفقة إلى العراق، وخرج من عمان عام 1989، ليعود الى بريطانيا، ثم عاد الى العراق عام 1992 ليقود حركة النضال ضد النظام الديكتاتوري في جبال كردستان.

أسس المؤنمر الوطني العراقي عام 1994 < وبقي هناك حتى عام 1997، ثم عاد في الشهر الاول من عام 2003 . وشغل أحمد الجلبي عدة مناصب في الدولة العراقية أبرزها رئيس مجلس الحكم للفترة من الاول من شهر يوليو 2003 إلى 30 من الشهر نفسه 2003. التقى الجلبي بالرئيس العراقي السابق صدام حسين بعد إلقاء القبض عليه عام 2004.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى