الخليج

السعودية: الحكم بسجن امرأة من القطيف وجلدها 70 سوطاً “لتشهيرها بمواطن عبر الواتسب”

 

صورة أرشيفية.
صورة أرشيفية.

الرياض- البحرين اليوم

أصدرت المحكمة الجزائية في مدينة القطيف مؤخراً، حكماً  ضد امرأة يقضي بسجنها  شهرين وغرامة مالية 20 ألف ريال تدفع لخزينة الدولة، وجلدها 70 سوطاً، “لتشهيرها بمواطن عبر تطبيق التواصل الاجتماعي الواتساب”.

ونقلت صحيفة عكاظ السعودية اليوم الاثنين عن مصدر في المحكمة الجزائية بالقطيف قوله ” إن المدعي تقدم بشكوى لدى الأجهزة الأمنية في جزيرة تاروت، تضمنت اتهامه للسيدة (32 عاما) بتشويه سمعته والتشهير به عبر الواتسب، بعد خلاف نشب بينهما مؤخرا”، مشيراً إلى  “أن السيدة اعترفت بقذفها وتشهيرها بالمواطن إلا أنها رفضت الحكم الصادر بحقها”.

وأوضح المصدر “أن شكاوى القذف والتشهير باستخدام الوسائل والوسائط الإلكترونية يعاقب عليها نظام مكافحة الجرائم الإلكترونية بالسجن والغرامة، إذ تنص المادة الثالثة من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية في أقصى عقوبتها على السجن عاما كاملا، وغرامة 500 ألف أو بإحدى هاتين العقوبتين، لكل شخص يرتكب أيا من الجرائم المعلوماتية والتي منها جريمة التشهير بالآخرين أو إلحاق الضرر بهم عبر وسائل تقنيات المعلومات المختلفة”.

يذكر أن القضاة في أحيان كثيرة لا يكتفون بعقوبة السجن بل يضيفون إليها عقوبة الجلد، وهو الأمر الذي يواجه بانتقادات واسعة من مثقفين وبعض رجال الدين غير المحسوبين على الحكومة، إذ يرون أن القضاة حينما يصدرون أحكاماً بالجلد لا يستندون على أي نص شرعي أو نظامي أنما يتوقف الأمر على اجتهاداتهم “التي تتناقض صراحة مع الشريعة الإسلامية التي حددت فرض عقوبة الجلد في حالات محددة بعينها مثل شرب الخمر والزنا لغير المحصن”.

وكان الملك السعودي الراحل عبدالله بن عبدالعزيز اضطر في 2008 بفعل ضغط دولي كبير، إلى إلغاء  حكم يقضي بسجن وجلد فتاة من القطيف كانت ضحية اغتصاب من سبعة أشخاص بحجة أنها كانت خلال وقوع الجريمة في خلوة مع صديقها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى