الخليج

السعودية تذهب بعيداً في دعم السيسي.. وتعلن استمرار “رحلاتها” إلى شرم الشيخ

السعودية

الرياض- البحرين اليوم

قالت شركة الطيران السعودية إن طائراتها ستستمر بالمرور فوق شبه جزيرة سيناء المصرية ولن تعلق رحلاتها إلى مطار شرم الشيخ، في خطوة وصفت بأنها مؤشر على حرص الرياض على دعم النظام المصري الذي يحاول تنشيط قطاع السياحة الذي يواجه ركوداً كبيراً منذ 2013.

وتأتي هذه الخطوة في وقت أعلنت فيه غالبية خطوط الطيران الكبرى في العالم بما فيها الروسية والإماراتية منع عبور طائراتها فوق شبه جزيرة سيناء المصرية، كما علقت رحلاتها إلى مطار شرم الشيخ، إثر سقوط الطائرة الروسية التي كان على متنها 224 راكباً.

ورجح الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، “أن يكون هناك من وضع قنبلة داخل الطائرة قبل إقلاعها من مطار شرم الشيخ”. فيما رصدت استخبارات غربية اتصالات بين قيادات من تنظيم “داعش” تكشف وقوف التنظيم المتطرف وراء الكارثة.

وكانت روسيا أجلت جميع رعايها من شرم الشيخ، فيما ألغت حجوزات مسبقة لنحو 120 ألف من مواطنيها كان من المفترض أن يقضوا أعياد نهاية العام في المنتجع المصري.

كما بدأت بريطانيا في إجلاء رعايها من شرم الشيخ، وفرضت عليهم إبقاء حقائبهم خلفهم، على أن يتم شحنها في وقت لاحق على متن رحلات أخرى، ما يرجح فرضية أن يكون “داعش” أوصل القنبلة المفترضة إلى داخل الطائرة الروسية المنكوبة عبر دسها في حقيبة.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط اليوم السبت، عن عبد الرحمن الفهد الناطق باسم لخطوط السعودية  قوله “إن رحلات السعودية لم تتأثر بحادث الطائرة الروسية ولم يتم تغيير مسارات الرحلات؛ حيث تبين بعد أنه المسار الأكثر أمنا،”.

وأضاف “أن المسارات الجوية التي تستخدمها رحلات السعودية تقع في جنوب سيناء، وهي منطقة آمنة بحسب التقارير التي حصلنا عليها قبل تسيير الرحلات في تلك المنطقة، مشيرا إلى أن أغلب المخاوف لخطوط الطيران تقع في منقطة شمال سيناء”، مؤكداً استمرار السعودية في تسيير رحلاتها المجدولة إلى شرم الشيخ.

يذكر أن ثلاثة ملايين سعودي كانوا يزورن مصر سنوياً قبل ثورة يناير 2011، لكن هذا العدد انخفض بشكل كبير خلال الأعوام الأربعة الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى