الخليج

الشيخ الحبيل يدعو لأوسع مشاركة في إحياء عاشوراء القطيف.. وينتقد المفتي: دماؤنا تسيل ويتهمنا بالابتداع!

الشيخ عبد الكريم الحبيل، القطيف/ السعودية
الشيخ عبد الكريم الحبيل، القطيف/ السعودية

 

القطيف (شرق السعودية) – البحرين اليوم

قال الشيخ عبدالكريم الحبيل بأن “التهديد الحقيقي” للمواطنين الشيعة في السعودية لازال قائماً.

وطالب في خطبة صلاة الجمعة اليوم، 23 أكتوبر، بالقطيف بتجفيف منابع التكفير والإرهاب بعد هجوم سيهات الإرهابي.

ودعا إلى أوسع مشاركة في يوم عاشوراء، للتأكيد على رسالة التحدي في وجه التهديدات التكفيرية.

وشنّ الشيخ الحبيل هجوماً على بعض خطب الجمعة ووسائل الإعلام والصحف ومناهج التعليم في السعودية، التي تكفّر المسلمين و”تحضّ على الكراهية”.

وأضاف بأنّ “هذه الأوراق تشكلّ عاراً وخزياً على الأمة”، مؤكدا أنها لا تزال تواصل “بث السموم ليل نهار” في السعودية، مشددا على مطلب تجريم “كلّ منْ يقف وراء هذا التحريض”.

وقال إن “محاضرة تكفيرية في حقّ المسلمين؛ هي أعظم من سيارة مفخخة تستهدف المساجد والحسينيات”، مشيرا إلى أن الخطب التكفيرية “تصنع جيلا إرهابيا، وعقولاً إرهابية”، وقال إن “القناة، والمنهج الدراسي الذي يكفر الناس هو أخطر من جيشٍ من الإرهابيين التكفيريين”.

ومع مضي عام على هجوم الدالوة الإرهابي، في الأحساء شرق السعودية، طالب الشيخ الحبيل بمحاكمة المتهمين بارتكاب هذه الجرائم، متسائلاً إلى متى تأخير تقديمهم للمحاكمة.

ومن جانب آخر، انتقد الشيخ الحبيل مفتي عام السعودية الذي هاجم على قناة تلفزيونية إحياء عاشوراء.

وقال الحبيل بأنه بدل من أن يُرسل المفتي عزاءه لشهداء سيهات، ويستنكر ما جرى من هجوم إرهابي، عمِد إلى اتهام المشاركين في إحياء عاشوراء بالابتداع.

وأضاف بأنه “في الوقت الذي تسيل فيه دماء المواطنين يخرج المفتي ويصف المواطنين بالمبتدعة”.

وقال “كنا نتوقع من المفتي أن يكون أبا للجميع، وأن يكون “حانيا” على المسلمين جميعاً، وموحّدا لهم”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى