الخليج

المجلس الأعلى العراقي: الأزمة في اليمن سياسية ولا يمكن حلّها عسكريا

hqdefault
من بغدادـالبحرين اليوم:

أكد المجلس الإسلامي الأعلى في العراق أن “التدخل العسكري الخارجي في شؤون اليمن لم ولن يكون خيارا صائبا لحل الأزمة، بل سيفاقمها، وسيؤدي إلى سفك مزيد من دماء الشعب اليمني الشقيق، ويفتح الباب على مصراعيه للإرهاب كي يوغل بدماء أشقائنا اليمنيين”، بحسب تعبير المجلس.

وأكد الناطق الرسمي باسم المجلس، الشيخ حميد معلة الساعدي، أن ”الأحداث المتسارعة في اليمن، وما نجم عنها من استخدام القوة العسكرية لفرض أمر واقع على أرض اليمن، ستكون لها عواقب وخيمة على الشعب اليمني”.

وأضاف الساعدي أن ”الإرهاب بكل ذيوله هو المستفيد اليوم من حالة التشظي والانقسام في المشهد اليمني لاسيما مع التدخل العسكري الخارجي، مضيفا أنه ”سيجد ضالته هناك لتنفيذ أجنداته التكفيرية ومخططاته الشريرة، خصوصا بعد الهزائم الكبيرة التي تلقاها في العراق وسوريا”.

وتابع الشيخ الساعدي “لقد أكدنا في وقت سابق ونؤكد اليوم أن المشكلة في اليمن هي مشكلة سياسية، ولا يمكن حلها بالخيار العسكري، وواهم منْ يعتقد أن الحل يمكن أن يأتي بحلول غير سياسية”.

وأشار القيادي في المجلس الأعلى إلى أنه ”يجب استثمار انعقاد القمة العربية في مصر لنوجّه نداءنا إلى الملوك والرؤساء العرب لتحمل مسؤولياتهم في حفظ وحدة وسيادة اليمن، ويضطلعوا بدور إيجابي غير منحاز من أجل وضع حدّ للأزمة اليمنية ودعوة الفرقاء اليمنيين إلى الحوار البناء والشامل”.

وختم الشيخ الساعدي قائلا “حما الله العراق واليمن وسائر البلدان الشقيقة والصديقة، وأملنا كبير أن يحل السلام والأمان ربوع منطقتنا والعالم”.

وكانت السعودية وعدد من الدول الحليفة معها شنت فجر يوم الخميس الماضي هجوما على اليمن مستخدمة عشرات الطائرات الحربية مما تسبب بسقوط العديد من القتلى والجرحى بين صفوف المدنيين في اليمن.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى