الخليج

شهود عيان يكذبون وزارة الداخلية: اثنان من “اللجان الشعبية” أحبطا “تفجير المسجد” واستشهدا

 

محمد البوعيسى (يمين) وعبدالجيل الأبرش قبل استشهادهما بدقائق.
عبدالجليل الأربش (يمين) ومحمد العيسى قبل استشهادهما بدقائق.

 

الدمام- البحرين اليوم

كذب شهود عيان بيان وزارة الداخلية التي قالت إن رجال أمن هم من أحبطوا وصول الانتحاري إلى مسجد العنود في مدينة الدمام، مشيرين إلى أن الفضل في هذا يعود إلى اللجان الشعبية التي استشهدا منها اثنان على الأقل بعد ضبطهم للانتحاري.

ووفقاً للشهود، فإن المتطوعين في اللجان الشعبية محمد العيسى وعبدالجليل الأربش اشتبها في الانتحاري وحاولا إيقافه وهو في سيارته إلا أنه فجر نفسه، ما أدى إلى مقتلهما.

وتداول سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة للشهيدين قبل الانفجار بدقائق، والأول محمد هو ابن الكاتبة كوثر الأبرش فيما عبدالجليل ابن شقيقتها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى