الخليج

فؤاد إبراهيم: الحادث الأمني في القطيف “مشبوه”.. وآل سعود يبحثون عن “مخرج إنقاذي”

الباحث السياسي المعارض فؤاد إبراهيم
الباحث السياسي المعارض فؤاد إبراهيم

البحرين اليوم – (خاص)

أثار المعارض القطيفي، فؤاد إبراهيم، الشكوك حيال الحادثة التي وقعت فجر اليوم الأربعاء، 18 نوفمبر، في منطقة القطيف، شرق السعودية، وشهدت مقتل اثنين من رجال الأمن السعودي في مدينة سيهات.

وأشار إبراهيم إلى أن هذه الحادثة تأتي في “ظروف ملتبسة”، وأوضح بأن النظام السعودي يجدها “مخرجاً إنقاذياً” له في ظلّ “تصاعد الحملة الدولية لتجريم الوهابية”، بوصفها “أيديولوجية محرِّضة على الإرهاب في العالم”.

وقال إبراهيم بأنّ “آل سعود على استعداد للتضحية بشعب بأكمله من أجل الخروج في هيئة الضحية، خصوصاً في الوقت الراهن حيث يواجهون ضغوطاً دولية بتجريم وهابيتهم”.

وعلى ضوء ذلك، شدّد على أن “أي حادث أمني يقع الآن هو لمصلحة آل سعود حصرياً، وهم المستفيد الوحيد منه”، ذاهباً إلى أن “هذه الحوادث الأمنية مشبوهة، ويجب التأمل فيها”، على حدّ قوله.

يُشار إلى أن إطلاق النار اليوم جاء بعد أكثر من أسبوع من إصابة هنديين ورجل شرطة في إطلاق نار استهدف دورية للشرطية في حيّ الخويلدية بالقطيف.

وفي تقرير لوكالة فرانس برس، أشار إلى تزايد الهجمات التي تتعرض لها قوات الأمن السعوديّة “في الأشهر الأخيرة، ونُسبت غالبيتها إلى تنظيم” داعش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى