الخليج

فيما يبدو أنه إعلان لـ “موت المصالحة الخليجية”.. قطر تستأنف حربها الإعلامية ضد الإمارات

تميم ومحمد بن زايد

 

الدوحة- البحرين اليوم

استأنفت قطر أمس حربها الإعلامية ضد الإمارات، إذ أفردت قناة الجزيرة  أمس تغطية كبيرة لتسريبات تدين مسؤولين في أبوظبي بالتورط في تمويل الإنقلاب الذي قاده عبدالفتاح السيسي حينما كان وزيراً للدفاع ضد الرئيس الإخواني محمد مرسي في يوليو 2013، إضافة إلى اسضافة الرئيس الإسرائيلي شيمعون بيريز سراً في دبي.

وكشفت التسريبات المنسوبة للسيسي واتصالات أجراها مدير مكتبه عباس كامل بوزير إماراتي، تمويل أبوظبي لـ “حركة تمرد” المثيرة للجدل التي قادت حملة لإسقاط الرئيس السابق محمد مرسي، كما كشفت تمويل آخر لحملة السيسي في الانتخابات الرئاسية.

وبثت التسريبات قناة مكملين المصرية المعارضة التي تتخذ من تركيا مقراً، وكانت القناة بثت تسريبات مماثلة للسيسي مطلع الشهر الماضي مسيئة لدول الخليج، وأكد صحتها مركز بريطاني متخصص في فحص الأصوات الأسبوع الماضي.

ورأى مراقبون، إن تغطية قناة الجزيرة لهذه التسريبات التي تدين تورط الإمارات في الإنقلاب في مصر وتكشف علاقتها السرية مع إسرائيل، هي بمثابة إعلان لموت “المصالحة الخليجية” التي فرض الملك السعودي الراحل عبدالله بن عبدالعزيز على الدوحة توقيعها في نوفمبر الماضي واعادت بموجبها الرياض والمنامة وأبوظبي سفرائها إلى الدوحة.

ويعتقد على نطاق واسع أن قطر قررت استئناف حربها ضد النظامين المصري والإماراتي، بعدما لاحظت تغييراً في السياسية السعودية تجاه القاهرة بعد تولي سلمان بن عبدالعزيز عرش البلاد في 23 من يناير الماضي.

وهاجم إعلاميون مصريون مرات عدة خلال الأسابيع الماضي الملك السعودي الجديد بزعم أنه قرر التخلي عن دعم مصر، بعكس السياسية التي كان يتبعها سلفه عبدالله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى