الخليج

مفتي لبنان على خط الهجوم على السيد نصر الله: يجب عدم التدخل في شؤون الآخرين وخاصة في الخليج

مفتي لبنان الشيخ عبد الطيف دريان
مفتي لبنان الشيخ عبد الطيف دريان

الدوحة – البحرين اليوم:

قال مفتي لبنان، الشيخ عبد اللطيف دريان، الثلاثاء ٢٠ يناير، بأن تصريحات أمين عام حزب الله، السيد حسن نصر الله، “لا تمثل سياسات دار الفتوى”.

وبحسب وكالة الأنباء اللبنانية، أكد دريان خلال لقاء مع رئيس الوزراء القطري عبد الله بن ناصر آل ثاني في الدوحة على ضرورة “احترام مبدأ عدم التدخل في شؤون الدول العربية، وخاصة دول مجلس التعاون الخليجي”.

ومن دون أن يسميه، قال المفتي بأن تصريحات السيد نصر الله “لا تمثل سياسات دار الفتوى”، وهو أعلى سلطة دينية سنية في لبنان.

وأضاف بأن “أي عمل من هذا النوع لا يعكس آراء دار الفتوى”.

وفي لقائه مع رئيس الوزراء القطري، أعرب دريان عن أمله في أن “اللبنانيين لن يضطروا لدفع ثمن الخطب التي قدمها بعض [المسؤولين] التي تؤثر على أعمالهم وأنشطتهم في دول مجلس التعاون الخليجي”.

آل ثاني، من جهته، قال بأن “اللبنانيين الذين يعملون في قطر هم جزء منا، ويشاركون في الأعمال الناجحة”، وقال بأنهم “لا يمكن أن يكونوا عرضة للانتقام أو السلوك التعسفي”، مؤكدا أن القطريين دعموا اللبنانيين المقيمين في بلاده، ومنحهم “الاحترام والتشجيع”.

يُشار إلى أن حملة واسعة واجهها السيد نصر الله على خلفيات تصريحات دعم فيها الحراك الشعبي في البحرين، حيث استدعت كل من المنامة والرياض وأبوظبي سفراء لبنان، وسُلّموا مذكرات احتجاج، كما أن دعوات صدرت من مسؤولين خليجيين كبار لوضع حزب الله على لائحة الإرهاب.

وقد وصف وزير الخارجية الخليفي، خالد أحمد، السيد نصر الله بأنه “إرهابي عميل”، وأنه يتحكم بلبنان.

ونتيجة للضغط الخليجي، وجهت الجامعة العربية استنكارا على تصريحات السيد نصر الله، وهو ما فتح الطريق أمام حملات استنكار واسعة في لبنان بين أوساط الجماعات المناوئة للحزب.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى