الخليج

مُتهم بالإشراف على إعدام 1700 جندي شيعي.. مقتل ابن أخ صدام حسين وهو يحارب في صفوف “داعش”

 

سبعاوي

بغداد- البحرين اليوم

أعلنت حسابات على موقعي “فيس بوك” و”تويتر” محسوبة على تنظيم داعش أمس الثلثاء، مقتل إبراهيم نجل سبعاوي الحسن، الأخ غير الشقيق للرئيس العراقي الراحل صدام حسين، خلال مشاركته في القتال ضمن صفوف التنظيم بمعارك منطقة بيجي الأخيرة في محافظة صلاح الدين.

ونشر حساب”فلوجة العز” صورة لإبراهيم أثناء قتاله في صفوف التنظيم المتشدد ظهر فيها بلحية كثة، مع كتابة تعليق: “نزف لكم نبأ استشهاد الأسد الهزبر إبراهيم سبعاوي الحسن، أحد أسود الخلافة، من أبناء العوجة في تكريت. استشهد في معارك بيجي العصية وهو يقاتل الإيرانيين والصفويين”.

واتهمت قيادات في قوات الحشد الشعبي إبرهيم  بالإشراف المباشر على “مجزرة سبايكر” التي نفذها مقاتلو داعش، وراح ضحيتها 1700 مجند شيعي.

ووالد إبراهيم، سبعاوي أُعتقل في 2005 وبقى في السجن  حتى توفي في يوليو 2013 بعد معاناته من مرض السرطان، وكان تولى مناصب عدة خلال عهد صدام حسين أبرزها رئاسة المخابرات العامة  خلال غزو الكويت في 1990.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى