الخليج

ولي العهد الخليفي يتلقي بولي العهد السعودي الجديد.. وعبدالوهاب: الاستحقاقات قادمة

Capture

الرياض – البحرين اليوم
التقى ولي العهد السعودي الجديد محمد بن نايف، اليوم السبت، 2 مايو، بولي العهد الخليفي، سلمان حمد الخليفة في قصر اليمامة.

سلمان قدّم التهنئة لمحمد بن نايف على تعيينه ولياً للعهد بعد القرارت الملكيّة الأخيرة التي يقول معارضون بأنها جاءت تكريساً لهيمنة الجناح السديري في البيت السعودي.

سلمان قدّم التهنئة أيضاً إلى ولي ولي العهد، وزير الدفاع السعودي، الذي حضر المقابلة.

وتقول مصادر بحرانية معارضة بأنّ محمد بن نايف يتولّى الملف البحراني، وأشارت إلى أنه منْ يُدير السياسة السعوديّة في المنامة منذ دخول قوات درع الجزيرة إلى البحرين في مارس 2011 لقمع ثورة 14 فبراير التي لا تزال مستمرة رغم اشتداد القمع الخليفي والسعودي.

المعارض البحراني جواد عبد الوهاب أشارت في تصريحاتٍ إعلاميّة إلى أن “أفق الحلّ في البحرين، باتت مغلقة أكثر منذ تسلّم محمد بن نايف وزارة الداخلية السعودية”، وقال بأنّ صعود الأخير أدّى إلى “بروز الخط المتشدّد أكثر في البحرين”، وهو ما انعكس “في تصعيد أعمال القمع الخليفيّ، سواء ضد المتظاهرين في الشوارع أو ضد السجناء”.

إلا أن عبد الوهاب يؤكد أن مجيء محمد بن نايف إلى ولاية العهد السعوديّة لن يؤثر على ما وصفها ب”الاستحقاقات القادمة في الخليج خلال الفترة المقبلة”، مشيرا إلى أن اللقاء المرتقب بين قادة دول الخليج والرئيس الأمريكي باراك أوباما في كامب ديفيد “سيوضّح مضمون الاستحقاقات التي ستُفرض عليهم”، واستذكر عبد الوهاب التصريحات الإعلامية التي أعلنها أوباما في وقت سابق من الشهر الماضي بشأن الأوضاع السيئة داخل دول الخليج، وخاصة فيما يتعلق بالحرمان من الحقوق.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى