الخليج

السعودية: مقتل شاب أثناء مطاردته من رجال الشرطة الدينية

 

رجال الهيئة

 

الرياض- البحرين اليوم

قُتل شاب أمس الأربعاء في بريدة أثناء محاولته الفرار من دورية تابعة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (الشرطة الدينية) في مدينة بريدة عاصمة منطقة القصيم.

وقال الناطق باسم “الهيئة” في منطقة القصيم عبدالله المنصور في بيان أصدره أمس “إن رجال الحسبة تلقوا بلاغاً حول وجود حدثين يدرسان في المرحلة المتوسطة في شقة رجلين بالغين”.

وأضاف: “أنه بعد وصول فرقة من الهيئة إلى الموقع حاول أحد الرجلين الفرار من خلال القفز من العمارة، ما أدى إلى وفاته بعد سقوطه على الأرض”.

يُذكر أن “الشرطة الدينية” في السعودية كثيراً ما تورطت في قضايا قتل خلال مطاردتها لمواطنيين، ذهب في إحداها رجل وزوجته قبل سنوات في المدينة المنورة، فيما قُتل قبل عامين شقيقين في الرياض بعدما اصطدمت دورية الهيئة بسيارتهما ما تسبب في سقوطها من إحدى الجسور.

ولم يدان رجال الهيئة ممن تورطوا في هذا القضاياً، إذ يستند القضاة على فتوى للشيخ محمد بن إبراهيم الذي كان مفتي البلاد في الستينات من القرن الماضي تقول “إن رجل الحسبة لا يحاسب ولو أخطاء خلال تأديته لعمله”.

وتم تحجيم دور “الشرطة الدينية” بشكل كبير بعد تولي الملك الراحل عبدالله عرش البلاد في 2005، إلا أنها استعادت قوتها بعد تولي سلمان الحكم في يناير الماضي، إذ يُعرف الأخير بدعمه ا لكبير لـ “الهيئة” حينما كان أميراً لمنطقة الرياض على مدى 55 عاماً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى